الارشيف / تكنولوجيا / انا اصدق العلم

ولاية تكساس تحطم أرقامًا قياسية في استخدام المتجددة

هناك ثورة تحدث في كيفية إنتاج الكهرباء لدينا، وهي تحدث حتى في الأماكن التي يتم التنديد بها بأعلى صوت. هناك أماكن قليلة توضح ذلك بشكل أفضل من تكساس، حيث تستمر المتجددة في تسجيل أرقام قياسية، على الرغم من كم الأشخاص النافذين الذين يكرهونها.

في فبراير 2021، فرضت موجة البرد ضغطًا غير مسبوق على شبكة الكهرباء في تكساس، ما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع أدى إلى وفيات وكادت تقع في حافة الكارثة الكاملة.

حتمًا، تسابق المنكرون لتغير المناخ العشوائي نحو اتهام طاقة الرياح بالمشكلات، مع أن معظم فقدان القدرة كان في محطات الطاقة التي تعمل بالغاز. مع ذلك، انضم إليهم العديد من كبار السياسيين في تكساس، منهم الحاكم، ما أعطى الانطباع بأنهم سيوقفون أي مصدر للطاقة المتجددة لا يمكن تشغيله على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

بدلًا من ذلك، ثبتت لوحات الطاقة الشمسية بمعدل غير مسبوق منذ ذلك الحين. في مارس، قدمت الطاقة الشمسية للمرة الأولى طاقة كهربية أكثر من الفحم في تكساس.

وفقًا لمعهد التحليل الاقتصادي والمالي للطاقة، استخدم مجلس الموثوقية الكهربائية في تكساس -الشبكة التي تزود تسعة أعشار تكساس- 3.26 مليون ميجاوات في الساعة، من الكهرباء المنتَجة بالطاقة الشمسية في مارس. مقابل 2.96 مليون ميغاواط ساعة من الفحم، أي بفرق نحو 10%.

ارتفع إنتاج الطاقة الشمسية بنسبة 56% عن مارس السابق، وثلاثة أضعاف ما كان عليه في مارس الذي أعقب ذلك التجمد القاتل.

تشير البيانات إلى سلسلة من الإنجازات. قدمت الطاقة الشمسية أكثر من 10٪ من كهرباء تكساس لأول مرة في مارس، في حين كان انخفاض الفحم دون 10٪ أيضًا للمرة الأولى.

حتى في يناير، ساعدت الطاقة الشمسية في منع انهيار نظام آخر خلال موجة البرد، الذي يلبي ما يقرب من ربع الطلب في منتصف اليوم.

تواصل السجلات الانخفاض، ومن المتوقع إضافة أكثر من 7 جيجاوات من الطاقة الشمسية إلى شبكة تكساس بحلول نهاية العام، بزيادة قدرتها الثلث تقريبًا عن المستويات الحالية، سيكون شهر مارس المقبل أكبر للطاقة الشمسية، حتى لو كان الطقس أصعب. الخطط جارية لإضافات أهم في 2025. تتوقع إدارة معلومات الطاقة، وهي وكالة حكومية، أن تنتج الطاقة الشمسية من الكهرباء في تكساس أكثر من الفحم على مدار العام بأكمله.

الطلب في تكساس لا يزيد بسرعة كافية لاستيعاب كل هذه الإنتاج الإضافي، خاصةً عند إضافة نمو طاقة الرياح الأبطأ، لذلك يجب أن يخرج شيء من السوق بالقوة. حتى الآن، كان ذلك غالبًا هو الفحم، لا الغاز. عام 2017، كانت ما يقرب من ثلث الطاقة المستخدمة في تكساس من الفحم. هذا العام، قد يتجاوز 10% للعام، رغم الانخفاض في مارس.

سمعة الأهالي في تكساس بأنهم يفعلون كل شيء بشكل أكبر شملت استخدام الفحم حتى الآن. في العام الماضي، حرقت تكساس ضعف مقدار الفحم مقارنةً بأي ولاية أخرى لتوليد الكهرباء. كان انخفاض استخدام الفحم في تكساس أسرع من المتوسط الوطني، لكن بقية البلاد ليست بعيدة كثيرًا.

المشككون في فائدة الطاقة المتجددة يقولون إن الطاقة الشمسية لا فائدة منها عندما لا تشرق الشمس، لكن تكساس تقود أمريكا أيضًا في معدل تركيب البطاريات. في الواقع، إنها تفعل ما هو أكثر. عندما يتعلق الأمر بالطاقة الشمسية، فإن تكساس -وأمريكا عمومًا- متخلفة كثيرًا عن من حيث القيمة المطلقة، والعديد من البلدان على أساس نصيب الفرد. بالمقابل، فيما يتعلق بالبطاريات الكبيرة لامتصاص الطاقة الزائدة في منتصف النهار وإطلاقها في المساء، فإن تكساس قريبة من الطليعة العالمية.

قبل شهرين، كان لدى تكساس 5.2 جيجاوات من تخزين البطاريات التشغيلية، لكن يجب أن يكون ذلك 10.9 جيجاوات بحلول نهاية العام. ستحافظ الطاقة المنتجة من الطاقة الشمسية على الإضاءة حتى الليل.

لقد أعاق الطاقة المتجددة لعقود أولئك الذين يشككون في فعاليتها، فقط ليشهدوا نجاحها في مكان تلو الآخر.

السبب في نمو الطاقة الشمسية بسرعة كبيرة في تكساس، مع أن الحكومة أقل صداقة للطاقة المتجددة، أنها أصبحت أرخص بكثير من البدائل. إذا كان هذا هو الحال في تكساس، أكبر مصدر للغاز الأحفوري في الولايات المتحدة، فإن القليل من الأماكن الأخرى ستقاوم الثورة لفترة طويلة.

اقرأ أيضًا:

قد تساعدنا الرمال الساخنة في تخزين الطاقة المتجددة

الطاقة المتجددة أفضل من الطاقة النووية في خفض انبعاثات الكربون

ترجمة: ياسمين سيد نبوي

تدقيق: أكرم محيي الدين

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة انا اصدق العلم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من انا اصدق العلم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا