الارشيف / رياضة / صحيفة الخليج

ميلوش: دعم أحمد بن راشد منح الوصل الإيجابية

دبي: عصام هجو

حسم نادي الوصل لقب دوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم للموسم الجاري -2024، لصالحه للمرة الأولى في عصر الاحتراف، والثامنة في تاريخه، وذلك بعد فوزه على ضيفه شباب الأهلي 3-0، في المباراة التي جمعت بينهما الأحد على استاد زعبيل بدبي، ضمن منافسات الجولة ال25.

ورفع الوصل، المتصدر، رصيده إلى 61 نقطة في المركز الأول موسعاً الفارق بينه وبين أقرب منافسيه شباب الأهلي في المركز الثاني (52 نقطة) إلى 9 نقاط، ليؤكد فوزه باللقب بغض النظر عن مباراتيه المتبقيتين، مع العين والمؤجلة من الجولة ال20، والثانية أمام النصر في الجولة ال26 والأخيرة.

نجح الوصل في الجمع بين الثنائية، بعد أقل من 10 أيام من فوزه بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة بتغلبه على النصر في المباراة النهائية 4-0.

وكانت آخر نسخة دوري فاز بها الوصل موسم 2006-2007 قبل انطلاق دوري المحترفين، وكان يحمل في رصيده 7 ألقاب للدوري جميعها في عصر الهواة، وستكون هذه النسخة هي الثامنة في سجله والأولى في عصر الاحتراف.

وقال الصربي ميلوش مدرب الوصل عقب الاحتفال مع لاعبي وجمهور وإدارة النادي: «أدينا مباراة ممتازة هجومياً ودفاعياً، والشوط الأول، أعتقد أنها تعتبر أفضل وأقوى مباراة من الناحية التكتيكية في دوري أدنوك للمحترفين، وكان المستوى التكتيكي عالي، وفي الشوط الثاني تواصل العطاء واللاعبون قدموا أداءً كبيراً وعالياً واستحقوا الفوز عن جدارة سواء بنقاط المباراة أو بالمكسب الأكبر من الفوز على شباب الأهلي وهو حسم اللقب لمصلحة فريق نادي الوصل».

وقال: «نحن نستمد الروح والطاقة الإيجابية من دعم سمو الشيخ أحمد بن راشد ال مكتوم رئيس النادي، ومن الإدارة برئاسة أحمد بن شعفار رئيس مجلس الإدارة، كما أن الدعم الجماهيري الكبير من الجمهور منحنا الحوافز منذ بداية الموسم، وهو ما كان له مفعول السحر في أوساط الفريق الأصفر».

وقال ميلوش: «مهمتنا لم تنته بعد، وتبقت أمامنا مباراتان ضد فريقين كبيرين هما العين والنصر، ويسعدني أن أتقدم للعين إدارة ولاعبي وجمهور بأحر التهاني على الإنجاز الآسيوي الذي أسعد كل ، وبصفتنا جزءاً من الكرة الإماراتية، نحن أيضاً فخورون بالإنجاز القاري الذي حققه العين».

على الجانب الآخر، لم يكن شباب الأهلي في مستواه المعهود، ولم يقدم المستوى الذي يشفع له المحافظة على حظوظه في منافسة الوصل وأخفق في إلحاق الهزيمة الثانية بالإمبراطور، وظهر الفريق بخطوط متباعدة وعدم قدرة على إحداث الفارق الهجومي رغم أن المدرب نيكوليتش دفع بكل أوراقه الهجومية.

وهنأ نيكوليتش مدرب شباب الأهلي نادي الوصل بثنائية الدوري والكأس، وقال: «استحقوا الفوز بالبطولتين لأن الوصل يعد أكثر الفرق تميزاً في الموسم، وهو فريق مستقر ولاعبوه يتمتعون بالنضج الكروي الكافي، ويمزجون بين الخبرة والشباب».

وعن شباب الأهلي، قال: «أشكر لاعبي فريقي، لقد قدموا أداء بطولياً، وأنا كمدرب أتحمل مسؤولية كل شيء، فالنتائج السلبية مسؤوليتي، وعلى سبيل المثال خسارتنا أمام الوصل جاءت بسهولة، وخصوصاً أن الأهداف التي هزت شباكنا جاءت من أخطاء سهلة أظهرت مرتكبيها وكأنهم لاعبون مبتدئون».

وتابع نيكوليتش: «أمامنا مباراتان مهمّتان مع حتا وسنتعامل معهما بدرجة عالية من الأهمية ويهمنا حصد النقاط كاملة لأن حصد ست نقاط سيجعلنا حققنا نقاطاً أكثر من التي حققها الفريق في الموسم الماضي».

وبسؤاله ما الفائدة من النقاط بعد حسم الدوري، ضحك المدرب واعترض على السؤال الموجّه، لكنه قال: «لسنا راضين عن أنفسنا رغم أننا كسبنا بطولتي السوبر الإماراتي والسوبر القطري، وحصلنا أيضاً على المركز الثاني في الدوري وبكل واقعية الوصل كان أفضل في هذا الموسم، ولو فزنا على حتا في المباراتين القادمتين سيكون عدد النقاط التي حصدها الفريق أكثر من عدد النقاط التي حصدها الفريق في الموسم الماضي».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة الخليج ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة الخليج ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا