الارشيف / هو وهى / اليوم السابع

" تستطيع" يحاور طلابا حصدوا 12 جائزة بالمسابقة الدولية للعلوم والهندسة

استضاف الإعلامي أحمد فايق، عدد من الطلاب المصريين الفائزين بـ12 جائزة بالمسابقة الدولية للعلوم والهندسة، التي أقيمت في مدينة لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية، ببرنامج " تستطيع" الذي يذاع عبر قناة dmc.

ويذكر أن الفريق المصري المكون من طلاب وشباب مصريين نجحوا في حصد 12 جائزة دولية في العلوم السلوكية والكيمياء والبرمجة في المعرض السنوي للعلوم والهندسة بالولايات المتحدة الأمريكية.

وكشف أحمد فايق عن أن 24 شابا وطالبا مصريا نجحوا في العودة بـ12 جائزة ورفعوا اسم مصر أمام الدول المتقدمة، منها 6 جوائز خاصة مقدمة من كبرى المؤسسات الدولية في مجال العلوم والهندسة، قال: "شبابنا نجحوا في الفوز على والهند وألمانيا الذين يتم وصفوا بآلهة البرمجة في العالم.

وقال أحد أعضاء الفريق المصري، ويدعى محمد ماهر، طالب بمدرسة المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا بالعبور والحاصل على المركز الثالث في البرمجيات على مستوى العالم، إنه تعرف على الفريق في مدرسة "ستيم"، التي أهلت طلاب آخرين في العام الماضي، وقد انتاب الفريق جانب من القلق لأن المسابقة على مستوى العالم لكن نجح في حصد عدد من الميداليات رغم تقديم مصر أكثر من 1000 مشروع نجح في التأهل منهم 9 فقط والحصول على المركز الثالث.

وقال محمد حمدان، طالب بمدرسة المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا بالعبور، والفائز بالمركز الثالث في البرمجيات على مستوى العالم: "كنا نحاول نساعد الأشخاص الذين يعانون مشكلات في اليدين، أو ممن بُترت أطرافهم، لاستخدام التكنولوجيا بشكل طبيعي، وكنا نحاول اختراع سيستم ليمنحهم تحكم في اللاب توب بشكل طبيعي، على أن يتم استخدام الوجه في هذه التكنولوجيا".

وفي ذات السياق، قال أدهم محمد، طالب بمدرسة المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا بكفر الشيخ، والحاصل على المركز الرابع في العلوم الطبية الانتقالية على مستوى العالم: "العلوم الطبية الانتقالية معنية باستخدام التكنولوجيا الحديثة والذكاء الاصطناعي في معالجة مشكلات طبية أو منع مرض معين أو تشخيصه، وذلك له علاقة بدراسات سابقة وتحديد المشكلات لعلاجها".

وقال محمد عارف، طالب بمدرسة المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا بكفر الشيخ، والحاصل على المركز الرابع في العلوم الطبية الانتقالية على مستوى العالم: "مشروعنا اعتمد على الطب الحديث بشكل أكبر، وعندما سلطنا الضوء على أمراض نادرة ليس لها اهتمام، قررنا العمل عليها، وهذه كانت البداية لنا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا