اقتصاد / صحيفة الخليج

«دبي للإنترنت» تشارك في أسبوع لندن للتكنولوجيا

دبي: «الخليج»

تلقي مدينة دبي للإنترنت الضوء على سُبُل التحفيز على الابتكار، بما يعود بفوائد عالمية ملحوظة، وذلك على هامش فعاليات أسبوع لندن للتكنولوجيا، الذي يجري تنظيمه في الفترة بين 10 - 14 يونيو/ حزيران 2024. ويأتي تنظيم هذا الحدث البارز في ظلّ إسهام أحدث التطورات على صعيد التحوّل الرقمي والذكاء الاصطناعي في رسم مستقبل جديد لقطاع الأعمال حول العالم.

وتلقي المدينة التابعة لمجموعة تيكوم، بالتعاون مع دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، الضوء على الدور المحوري الذي تلعبه منظومة الأعمال المتكاملة الداعمة للابتكار في دبي، فضلاً عن دورها في تطوّر القطاع ودعم نموّه المستدام.

وأشار عمّار المالك، النائب التنفيذي للمجموعة- القطاع التجاري إلى دور التكنولوجيا في تغيير معالم حياتنا المعاصرة، عبر التأثير على نمط حياتنا اليومية وأساليب عملنا ومجالات استثمارنا، مؤكداً أنه يمكن للمخترعين والمبتكرين إذا توفرت لهم المحفزة والداعمة، إيجاد الحلول المبتكرة والفعالة لمواجهة التحديات العالمية الملحّة.

وقال: «تلعب الشركات الناشئة والمؤسسات دوراً بارزاً في ابتكار الحلول العالمية للتحديات التي تواجهها مختلف القطاعات، بدءاً من المناخ والرعاية الصحية وصولاً إلى القطاع المالي والنقل».

وأضاف: «يلعب الدعم الاستراتيجي أيضاً دوراً أساسياً في هذه المسيرة الطموحة، سواء كان ذلك من خلال أجندة دبي الاقتصادية D33 أو خطة دبي السنوية، لتسريع تبنّي استخدامات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في دولة أو استراتيجية الابتكار في المملكة المتحدة».

وأضاف: «لطالما حرصت المدينة على انسجام جهودها مع مثل هذه البرامج ذات الرؤية المستقبلية الثاقبة، لدعم مسيرة التحوّل الرقمي الطموحة في المنطقة على مدى 25 عاماً. وتُعدّ دولة الإمارات والمملكة المتحدة نموذجين مثاليين على دور المواهب المحلية في دعم النمو على المستوى العالمي».

وتأتي مشاركة المدينة في الوقت الذي تسعى فيه دولة الإمارات والمملكة المتحدة إلى تعزيز سُبُل التعاون في مجالات التكنولوجيا المالية والتحوّل الرقمي وريادة الأعمال، علماً أنّ قيمة التبادل التجاري الثنائي بين الدولتين تتجاوز 113 مليار درهم، وقد ارتفعت بنسبة 2.6% في عام ، مقارنةً بمعدلات عام 2022. وتحتلّ دولة الإمارات المركز التاسع عشر ضمن قائمة شركاء المملكة المتحدة التجاريين، في حين ارتفعت صادراتها إليها بنسبة 5% في عام 2023.

وتضمّ مدينة دبي للإنترنت، التي تسهم منذ تأسيسها في عام 1999 في دعم مسيرة التحوّل الرقمي الطموحة في دبي والتنوّع الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط، ما يزيد على 3,500 عميل من أبرز شركات القطاع، مثل «» و«مايكروسوفت» و«» و«ماستركارد»، التي تسهم بدورها في التوصّل إلى ابتكارات رائدة ذات أثر عالمي ملحوظ.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة الخليج ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة الخليج ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا