الارشيف / اقتصاد / صحيفة اليوم

ما هي بيانات رصد الأرض.. وكيف تدعم الاقتصاد بتريليونات الدولارات؟

أبرز تقرير جديد للمنتدى الاقتصادي العالمي القيمة الاقتصادية والبيئية المزدوجة لبيانات رصد الأرض والتي لديها القدرة على تحقيق فوائد اقتصادية تراكمية تزيد عن 3 تريليونات دولار على مستوى العالم بحلول عام 2030، مع تطوير مجموعة واسعة من حلول المناخ، وفق ما ذكرت مجلة مودرن ديبلوماسي.

تضخيم القيمة العالمية لرصد الأرض

يدمج تضخيم القيمة العالمية لرصد الأرض الذي تم نشره بالتعاون مع شركة "ديلويت" وجهات نظر مجموعة من 40 من قادة الصناعة والتكنولوجيا والمناخ الملتزمين باستمرار القيمة المستدامة من خلال رصد الأرض.
ويفصل التقرير الإمكانات الاقتصادية لتقنيات رصد الأرض عبر القطاعات المختلفة ويبين كيف أن زيادة اعتمادها في جميع أنحاء العالم يمكن أن يدفع التحول إلى اقتصاد عالمي إيجابي بصفر انبعاثات.

أكبر القطاعات المستفيدة من رصد الأرض

وقال جيريمي يورجنز المدير العام ورئيس مركز الثورة الصناعية الرابعة في المنتدى الاقتصادي العالمي: "إن مراقبة الأرض عنصر حيوي في الثورة الصناعية الرابعة حيث إن العملية تتقارب مع الذكاء الاصطناعي والتوائم الرقمية وتكنولوجيا المناخ لتقدم مجموعة أدوات قوية لتحقيق الرخاء الاقتصادي والنمو المستدام".
وهناك 6 قطاعات ستستحوذ على 94% من القيمة الاقتصادية المتوقعة لرصد الأرض وهي: الزراعة والتعدين والنفط والغاز والكهرباء وسلسلة التوريد للنقل والتأمين والخدمات المالية.
اقرأ أيضاً: بيزنس إينسايدر: السعودية حليف عالمي موثوق في الصناعات الخضراء
ويمكن للمؤسسات في جميع القطاعات والصناعات تقريبًا الاستفادة من ذلك حيث أن المفتاح لذلك هو القيمة المزدوجة التي توفرها بيانات منظمة أصحاب العمل من خلال الفوائد البيئية المباشرة التي تترجم إلى فوائد اقتصادية غير مباشرة.

كيفية تطويع رصد الأرض؟

على سبيل المثال في الصناعة الزراعية يمكن أن يؤدي تزويد المزارعين بمعلومات أفضل حول صحة النبات إلى تحسين إنتاجية المحاصيل من التسميد والري بشكل أكثر استدامة.
وفي إطار الخدمات المالية، ولا سيما مقدمي خدمات التأمين يمكن لبيانات EO أن تساعد المؤسسات على فهم المخاطر البيئية والتخفيف منها بشكل أفضل بما في ذلك تكييف قرارات الاستثمار لصالح الأصول المستدامة بيئيًا.
اقرأ أيضاً: وزير الاقتصاد: التحول نحو الطاقة النظيفة في السعودية يحظى بزخم وشعبية
وقالت جينيفر ستاينمان قائدة شركة "ديلويت" العالمية للاستدامة: "مع اقتراب بيانات رصد الأرض من الاندماج مع قطاعات عدة ستستفيد المؤسسات في جميع الصناعات تقريبًا من هذه الرؤى القيمة حول الاستدامة".

القيمة العالمية لبيانات رصد الأرض

وفقًا للتقرير، يمكن أن تتضخم القيمة العالمية لبيانات رصد الأرض من 266 مليار دولار اليوم إلى ما يزيد قليلاً عن 700 مليار دولار في 6 سنوات وهو ما ينافس الناتج المحلي الإجمالي لاقتصاد متوسط الحجم مثل بلجيكا (628 مليار دولار).
ومن المتوقع أن تحصل منطقة آسيا والمحيط الهادئ على أكبر حصة من قيمة رصد البيانات بحلول عام 2030 لتصل إلى قيمة محتملة تبلغ 315 مليار دولار في حين أن أفريقيا وأمريكا الجنوبية في وضع يسمح لها بتحقيق نسبة نمو كبيرة كذلك.

مكافحة انبعاثات الغازات الدفيئة

بالإضافة إلى ذلك، فإن بيانات رصد الأرض لديها القدرة على إزالة 2 جيجا طن من انبعاثات الغازات الدفيئة كل عام وهو يعادل الانبعاثات السنوية المجمعة المقدرة لـ 476 مليون سيارة تعمل بالبنزين وهو ما يقرب من ضعف إجمالي عدد السيارات الموجودة في العالم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا