الارشيف / منوعات / محيط

دولة | كم يبلغ عدد سكان دولة وأهم المعلومات حول تلك الدولة

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

تعرف على دولة وعلى كم يبلغ عدد سكان دولة الكويت وأهم المعلومات حول تلك الدولة عبر موقع محيط، حيث تعد دولة الكويت من أهم وأشهر دول الخليج العربي، هذا بالرغم من صغر حجمها، حيث تبلغ مساحة دولة الكويت 17.818 كيلومترًا مربعًا، وتقع الدولة الكويتية في الزاوية الشمالية الغربية للخليج العربي، وبالتحديد بين خطي الطول 46.30 – 48.30 شرقًا وخطي العرض 28.30 – 30.06 شمالاً، وفيما يلي سنتعرف على تعدادها السكاني وعلى أهم المعلومات العامة حولها بالتفصيل.

معلومات عن دولة الكويت

تتواجد دولة الكويت في شبه الجزيرة العربية، حيث يحدها من الشمال والشمال الغربي الجمهورية العراقية، ويحدها من الجنوب والجنوب الغربي المملكة العربية ، ويحدها من جهة الشرق الخليج العربي.

وقد سميت دولة الكويت بهذا الإسم تبعا لكلمة الكوت والتي تعني القلعة، ويتواجد في خليج الكويت ميناء بحري كبير يطل على الخليج العربي.

وقد ساهم هذا الميناء البحري بالإضافة إلى موقعها الجغرافي في جعلها أحد أهم المنافذ الطبيعية التجارية المتواجدة في القسم الشمالي الشرقي من الجزيرة العربية.

وهو الأمر الذي أدي إلى تصنيفها كواحدة من أهم الدول العربية في مجال التجارة، وقد تم تقسيم دولة الكويت إلى ست محافظات إدارية، وهي كالآتي:

  • محافظة الكويت وهي العاصمة الرسمية لدولة الكويت.
  • محافظة مبارك الكبير.
  • محافظة الجهراء، وتعرف تلك المحافظة بأنها أكبر محافظات دولة الكويت.
  • محافظة حولي.
  • محافظة الأحمدى.
  • محافظة الفروانية.

عدد سكان الكويت

بلغ عدد سكان دولة الكويت وفقا للإحصائيات التي تم إجراؤها عام 2016م إلى ما يقرب من 2,832,776 نسمة، بينما بلغ عدد سكانها عام 2021 حوالي 4,307,595 نسمة.

وتحتل دولة الكويت المرتبة 129 في قائمة الدول من حيث التعداد السكاني، ويبلغ معدل الكثافة السكانية في دولة الكويت ما يقرب إلى 240 نسمة/كم2.

ويعد المجتمع الكويتي أحد المجتمعات المتنوعة سكانيا، حيث يشكل عدد السكان الأصليون لدولة الكويت عددا قليلا من عدد السكان الكلي، حيث يهاجر العديد من الأشخاص إلى دولة الكويت بغرض الحصول على عمل.

وينتمي أغلب أولئك المهاجرين إلى الدول العربية وكذلك الآسيوية، كما يتواجد بعض السكان في دولة الكويت الذين ينتمون إلى الأصول الفارسية والهندية.

لغة وديانة سكان الكويت

لغة وديانة سكان الكويت

لا تفوت فرصة التعرف على: محافظات الكويت واسمائها | اهم المعلومات عن محافظات الكويت

لغة وديانة سكان الكويت

تعد اللغة العربية هي اللغة الأم والأكثر إستخداما في الحياة العامة اليومية في دولة الكويت، وذلك نظرا لأنها تعد أحد الدول العربية الخليجية.

ولكن تتواجد العديد من اللغات الأخرى التي يتحدث بها بعض سكان الكويت، وتتمثل تلك اللغات المتنوعة في ما يلي:

اللغة الرسمية

تعد اللغة العربية الفصحى هي اللغة الرسمية المستخدمة في دولة الكويت، كما أنها هي اللغة المستخدمة في مجال التعليم، هذا بالإضافة إلى أنها اللغة المستخدمة في مجال الصحافة في تلك الدولة.

اللغات الأجنبية

تعتبر اللغتان الإنجليزية والفرنسية من أكثر اللغات المستخدمة في دولة الكويت، حيث تعد اللغة الإنجليزية هي اللغة الثانية من حيث الإستخدام في مجال التعليم بعد اللغة العربية الفصحى.

وتستخدم اللغة الفرنسية في مجال التعليم أيضا، ولكنها تخصص لتعليم الطلاب الذين يقومون بدراسة العلوم الإنسانية لمدة تصل إلى عامين فقط.

لغات المهاجرين

تتعدد جنسيات سكان دولة الكويت، فمنهم من ينتمي إلى الأصول الآسيوية ومنهم من ينتمي إلى الأصول الفارسية وغيرها، فهي دولة تتميز عن غيرها بتاريخ كبير يكثر فيه أنماط الهجرة.

لذلك نجد تنوع كبير في اللغات المستخدمة في دولة الكويت، كاللغة الإيطالية واللغة الفارسية واللغة التركية واللغة الهندية وغيرها، وقد نشأ ذلك التنوع اللغوي بسبب الهجرة والتجارة.

اللغة التاغالوغية

تعرف اللغة التاغالوغية بأنها لغة نشأت في الفلبين، وقد إكتسبها سكان الكويت كلغة أخرى لهم، وذلك الإحتكاك الدائم بين حكومة دولة الكويت والفلبين.

حيث تعتبر دولة الكويت مصدر مهم للغاية للعمالة الفلبينية، وقد ساهمت هجرة الفلبينيين الناطقين باللغة التاغالوغية إلى الكويت في إكتساب سكان الكويت الأصليين لتلك اللغة.

ويعد الدين الإسلامي هو الدين الرسمي لدولة الكويت، حيث يعتنق أكثر من 85% من سكانها الدين الإسلامي، ويجب العلم أن تلك النسبة تتوزع ما بين مسلمي الشيعة ومسلمي السنة.

أما بالنسبة إلى نسبة 15% المتبقية من سكان دولة الكويت، فيعتنقون بعض الديانات الأخرى مثل الهندوسية والفارسية والمسيحية وغيرها.

التاريخ الكويتي

التاريخ الكويتي

لا تفوت فرصة التعرف على: الدولة القاجارية وتاريخها | اهم المعلومات عن القوجارية في طهران

التاريخ الكويتي

لقد عاشت عدة قبائل على الأراضي الكويتية قبل عام 1700م، وقد تم إكتشاف المياة النقية الصالحة للشرب في أراضيها عام 1710م، وهو الأمر الذي أدى إلى هجرة الكثير من القبائل إليها.

وقد إختارت تلك القبائل العربية المتواجدة في الكويت حاكما لها من أسرة الصباح، لذلك أطلق عليه إسم صباح الأول، وكان ذلك عام 1756م.

وقد إعتمدت على أراضي دولة الكويت لتكون الطريق الذي يربط بينها وبين مدينة حلب في ، وكان ذلك عام 1775م، كما كانت الأراضي الكويتية أيضا هي الطريق المخصص للقيام بنقل البضاعة من الهند إلى بريطانيا.

ولأهمية الأراضي الكويتية بالنسبة إلى بريطانيا، أصبحت الكويت تتبع الحماية البريطانية عام 1899م، وهذا بموجب المعاهدة التي تم توقيعها من قبل حاكم الكويت والمملكة المتحدة.

وقد إعترفت بريطانيا بأن دولة الكويت هي دولة مستقلة وليست تابعة لها عام 1914م، وبعد إنتهاء الحرب العالمية الثانية وإكتشاف النفط في دولة الكويت، تحولت دولة الكويت من دولة فقيرة إلى دولة غنية.

وقد حصلت دولة الكويت على إستقلالها الرسمي عن بريطانيا عام 1961م، هذا بموجب إعتراف بريطانيا بالسيادة الكويتية على كافة أراضيها.

والإعتراف أيضا بأن الحكومة الكويتية هي المسؤولة عن إدارة كافة الشؤون الكويتية، سواء كانت الخارجية أم الداخلية منها، وأصبحت دولة الكويت في نفس العام 1961م عضوا هاما في جامعة الدول العربية.

وقد إنضمت دولة الكويت بشكل رسمي إلى الأمم المتحدة عام 1963م، لذا فهي من الدول العربية ذات التاريخ العريق والعلاقات الدبلوماسية الكبيرة.

إقتصاد دولة الكويت

شهد الإقتصاد الكويتي تطورا ملحوظا وكبيرا بعد إكتشاف النفط بأراضيها عام 1934م، حيث تمتلك دولة الكويت إحتياطي كبير جدا من كلا من النفط الخام والغاز الطبيعي.

وهو الأمر الذي أدي إلى تصنيف مؤشر المعيشة في دولة الكويت بأنه الأعلى والأكبر في الشرق الأوسط بأكمله.

حيث ساعدت كلا من الثروة النفطية والسمكية وكذلك قطاع الخدمات التي تعمل على دعم التجارة على نمو الإقتصاد الكويتي بشكل كبير.

وكانت الحكومة الكويتية تعتمد على إيرادات النفط في بناء وتأسيس العديد من المنشآت والمناطق الجديدة، مثل الميناء البحري الخاص بها وكذلك الطرق والمطار الدولي وغيرها.

هذا بالإضافة إلى تقديم الكثير من الخدمات لسكانها، كما قامت الحكومة الكويتية ببناء العديد من المرافق العامة.

وقد تأثر الإقتصاد الكويتي بشكل كبير بمجموعة من الأزمات، وتتمثل تلك الأزمات في الآتي:

  • حدوث الأزمة العالمية لإنهيار الأسعار الخاصة بالنفط الخام في عام 1980م.
  • قيام حرب الخليج التي أدت إلى تدمير الإنتاج النفطي وتدمير البنية التحتية العامة للإقتصاد في دولة الكويت، حيث وصلت قيمة الخسائر الناتجة عن تلك الحرب حوالي عشرين مليار دولار أمريكي.

وقد تمكن الإقتصاد الكويتي من النمو مجددا في الفترة الزمنية الواقعة بين عام 1994م وعام 1997م، وقد شهدت دولة الكويت تطورا كبيرا ونموا ملحوظا في النمو الإقتصادي منذ عام 2000م وحتى الآن.

ويعد هذا الأمر واضحا ويظهر بشكل جلي في إرتفاع نسبة راتب الأفراد ودخلهم، هذا بالإضافة إلى القدرة على فرض السيطرة على كلا من التضخم والبطالة.

التضاريس الجغرافيّة لدولة الكويت

التضاريس الجغرافيّة لدولة الكويت

لا تفوت فرصة التعرف على: اين تذهب في الكويت وأهم معالمها الأثرية

التضاريس الجغرافيّة لدولة الكويت

تعد أغلب التضاريس الجغرافيّة في دولة الكويت مكونة من الحجارة والرمال، وتغطي تلك الرمال طبقة من الصخور الكلسية، وتتواجد مجموعة من الصخور المليئة بالغاز في القسم الشمالي من دولة الكويت.

ويعد الجزء الجنوبي الغربي أحد أعلى الأجزاء الجغرافية في دولة الكويت، وهذا المكان يسمي بإسم الدبدبة وهو عبارة عن سهل واسع يحتوي على العديد من النباتات المتنوعة.

ويعتبر وادي الباطن من أهم وأشهر الأودية المتواجدة في دولة الكويت، ويشاطره في الأهمية والشهرة وادي ذي الرمة الذي يقع بين قسم الشمال شرقي والجنوب غربي، وهو بالقرب من الحدود الكويتية العراقية.

وتقوم الأحواض الأرضية بتجميع مياة الأمطار ولكنها تجف سريعا، وإذا كانت الأمطار غزيرة نوعا ما، فإنها تتسرب عبر الرمال لتقوم بتكوين الآبار المائية.

وتتواجد بعض الجزر البحرية في دولة الكويت، ومن أهم تلك الجزر البحرية ما يلي:

  • جزيرة فيلكا.
  • جزيرة بوبيان.
  • جزيرة مسكان.

حالة الطقس بدولة الكويت

يؤثر تغيير الفصول السنوية على حالة الطقس العامة بدولة الكويت، حيث تصل متوسط في فصل الصيف ما يقرب إلى 45 درجة مئوية، بينما تصل إلى 6 درجات مئوية في فصل الشتاء.

وتتواجد مجموعة من الفروقات في هطول الأمطار نتيجة لهذا الإختلاف الكبير في درجات الحرارة، حيث يتراوح معدل هطول الأمطار بشكل سنوي بين 22ملم – 352ملم.

وفي فصل الشتاء تنخفض درجات الحرارة وتهطل الأمطار وتهب الرياح الشمالية الغربية، ويبدأ فصل الشتاء في دولة الكويت في السادس من شهر ديسمبر.

بينما يبدأ فصل الربيع في السادس عشر من شهر فبراير حتى اليوم العشرون من شهر مايو، وتكون حالة الطقس العامة في ذلك الفصل معتدلة نسبيا، إذ تتواجد بعض التقلبات الجوية وهطول قليل للأمطار.

ويبدأ فصل الصيف في الحادي والعشرين من شهر مايو وينتهي في الرابع من شهر نوفمبر، وترتفع في ذلك الفصل درجات الحرارة بشكل كبير، هذا بالإضافة إلى وجود زيادة ملحوظة في الرطوبة وهبوب كلا من الرياح والغبار.

أما فصل الخريف فيبدأ في الخامس من شهر نوفمبر وينتهي في الخامس من شهر ديسمبر، وتكون فيه درجات الحرارة معتدلة مع وجود هطول بسيط للأمطار.

بذلك نكون قد تعرفنا على دولة الكويت وعلى عدد سكانها، كما تعرفنا على لغة وديانة سكان دولة الكويت، وتعرفنا أيضا على كلا من التاريخ والإقتصاد الكويتي،

بالإضافة إلى أننا قد تعرفنا على التضاريس الجغرافيّة لدولة الكويت وعلى حالة الطقس بدولة الكويت بالتفصيل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة محيط ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من محيط ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا