مصر اليوم / الطريق

محافظ الأقصر يشهد سيناريو حريق ووجود قنبلة وتجارب طوارئ بمطار الأقصر الدولىاليوم الثلاثاء، 11 يونيو 2024 03:24 مـ

شهد المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر صباح اليوم الثلاثاء تنفيذ أعمال تجربة طوارىء متسعة النطاق "سيناريو حريق ووجود قنبلة بالجانب الأرضى بمطار الأقصر الدولى .

حيث نفذت شركة للطيران بالتعاون مع وزارة الطيران المدنى و محافظة الأقصر ومطار الأقصر الدولى وعدد من الجهات المنوطة .

وذلك بحضور لواء طيار محمد محمود قشقش رئيس قطاع المطارات ورئيس اللجنه العليا للازمات بالشركه المصريه للمطارات ولواء طيار هشام محمود مدير مطار الأقصر الدولي والعميد اسلام محمد عاطف مدير إدارة الحماية المدنية بالأقصر، ومحسن الشامى مدير الشبكة الوطنية للطوارئ بالأقصر.

و أوضح محسن الشامى مدير الشبكة الوطنية للطوارئ بديوان عام محافظة الأقصر أن هذه التجربة تستهدف تدريب فريق الأزمات والذي يضم كافة قطاعات الشركة على كيفية التعامل مع مثل هذه الأزمات وفقًا للمعايير الدولية بما يضمن تحقيق الأمن والسلامة الجوية.

مشيراً إلى ان سيناريو التجربة تضمن ملاحظة أمن الطيران المدنى أشتعال النيران فى أحدى شركات بالمطار بمنطقة البارك أمام قرية البضائع ، وقيام المراقبة بأطلاق سارينة الانذار وتوجيه سيارات وحدة الانقاذ والاطفاء الى الموقع وابلاغ إدارة المطار ومركز عمليات المطار.وبعد ذلك توجه جميع العناصر المشاركة فى الحدث للتعامل مع الحريق و إخلاء الناجين والمصابين و عمل كردون أمنى للحفاظ على الأمن والتحكم فى حركة الأفراد و المعدات.

وكذلك تضمنت التجربة قيام الفرق الفنية بأنشاء خيام الفرز والتصنيف وقدمت الفرق الطبية الخدمات اللازمة ، وبعد السيطرة على الحريق تم على الفور تمشيط منطقة البارك والمناطق المحيطة ، ووفقاً للسيناريو يتم العثور على حقيبة مشتبه فيها يتعامل معها ضابط المفرقعات ويتم التعامل مع العبوة المتفجرة و أبطال مفعولها .

ومن جانبه أشاد محافظ الأقصر بالتنفيذ الدقيق و الناجح لهذه التجربة مؤكداَ على التعاون والتنسيق الكامل ما بين كافة الجهات المشاركة، مؤكداً على أن تنفيذ مثل هذه التجارب يساهم بشكل كبير فى ضمان وتحقيق الأمن العام و تقليل حجم الخسائر المحتملة .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا