الارشيف / مصر اليوم / خبرك نت

رؤية داخل تل أبيب برفض السلام مع الفلسطينيين

أكد الدكتور أيمن الرقب، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، أن الفلسطينيين إذا حصلوا على عضوية مجلس الأمم المتحدة سيكون هناك المكاسب تنتظرهم، مؤكدًا أن من يحكم داخل إسرائيل هو اليمين المتطرف وهناك رؤية داخل تل أبيب برفض السلام مع الفلسطنيين.

 

وقال “الرقب” خلال حواره لبرنامج “الشاهد” مع الإعلامي الدكتور محمد الباز على قناة “إكسترا نيوز”: في حالة اذا تم منح فلسطين عضوية كاملة، من مجلس الأمن، سيكون مقدرونا أن نفعل الكثير، لأن دول الاحتلال شُرعت بناءًا على قرار 1947/8/1، وهي دولة على حدود 52% من الأرض الفلسطينية، مقابل 46%، والحصول على العضوية الكاملة، يرجعنا إلي تنفيذ هذا القرار، فنحن نريد أن نعيش بأمان في هذه المنطقة وأن يكف الاحتلال يده عن احتلال أرضنا وتحقق بعض مصالح من عودة اللاجئين أو التعويض، وأن ينسحب الاحتلال من القدس الشرقية وتكون عاصمة الدولة الفلسطينية.

 

وواصل:” ولكن هذا الأمر هو من الخيال الأن، لأن من يحكم داخل دولة الاحتلال هو اليمين المتطرف وحتى اليسار أو المعارضة، لا يطرح عملية سلام مع الفلسطنيين، فحتى قبل أن ننظر إلي المشهد قبل عملية 7 أكتوبر، فكان كل من يحكم داخل دولة الاحتلال ضد السلام مع الفلسطنيين، وفي تصويت الكينسيت 99 من أصل 110 شاركوا في هذه الجلسة مع عدم منح الفلسطنين دولة…

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة خبرك نت ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من خبرك نت ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا