الارشيف / مصر اليوم / خبرك نت

انخفاض مصداقية رئيس الوزراء بين الكنديين

كشف استطلاع للرأي، أمس الأحد، عن أن لدى غالبية الكنديين ردود فعل سلبية للغاية تجاه كل من زعيم المحافظين المعارض بيير بوليفر ورئيس الوزراء جستن ترودو.

ووفقًا لاستطلاع جديد أجرته “شركة نانوس للأبحاث”، والذي وجد أن مصداقية كلا السياسيين منخفضة على الرغم من أن زعيم المعارضة بويليفر يتفوق بكثيرعلى ترودو في استطلاعات الرأي العام، الا أن ما يقرب من ستة من كل 10 مشاركين في استطلاع نانوس يقولون إن زعيم المحافظين يثير مشاعر أو ردود فعل سلبية مثل عدم الأمانة والخداع والخوف والغضب عندما يسمعونه يتحدث.

وكانت النتائج أسوأ بالنسبة لترودو في الاستطلاع الذي أجري لصالح صحيفة ذا جلوب آند ميل في الفترة ما بين 28 أبريل و1 مايو. يقول أكثر من سبعة من كل 10 كنديين إن سماع رئيس الوزراء يتحدث يثير مشاعر أو استجابات غاضبة،وشعور بعدم الكفاءة.

وأعطى المشاركون في الاستطلاع لترودو معدل مصداقية متوسطه 3.7 من أصل 10، في حين سجل السيد بوليفر 3.9.

وقال نيك نانوس، مؤسس شركة نانوس للأبحاث،في مقابلة أجريت معه: “لا يعتقد الناس أن أيًا من الخيارات ذات مصداقية، المزاج اليوم يدور حول التغيير أكثر من رؤية بيير بوليفر للبلاد أو بيير بوليفر نفسه”.

وتسلط ردود الفعل السلبية والمكانة الباهتة التي حظي بها أي من الزعيمين الضوء على السخط واسع…

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة خبرك نت ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من خبرك نت ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا