الارشيف / عرب وعالم / بالبلدي

الرئيس يصدر قراراً بتخصيص 10 آلاف متر لإنشاء مستشفي تخصصي لعلاج الحروق استكمالاً للمنظومة العلاجية بمستشفبات سوهاج الجامعية

أعلن الدكتور حسان النعماني رئيس جامعة سوهاج ان فخامة الرئيس قد أصدر قرار بتخصيص مساحة ١٠ آلاف متر لتكون تابعة لمستشفيات سوهاج الجامعية، وذلك لإنشاء مستشفي متخصص في علاج الحروق بجوار مستشفى الطوارئ والإصابات بمدينة سوهاج الجديدة.

ووجه النعماني الشكر لفخامة الرئيس السيسي علي دعمه و اهتمامه بقطاع الصحة و حرصه علي المضي قدماً في بناء نظام صحي متكامل وتوفير الرعاية والتغطية الصحية الشاملة لكافة المواطنين، وفقًا لأحدث المعايير العالمية وخاصة بمحافظات الصعيد والتي شهدت نقلة نوعية في مستوي الخدمات العلاجية المقدمة، وذلك على أيدي طاقم طبي متكامل وذو كفاءة عالية، موجهاً الشكر ايضاً للدكتور أيمن عاشور التعليم العالي والبحث العلمي علي ما يبذله من مجهودات لإنشاء و تطوير المستشفيات الجامعية، وذلك بصورة نموذجية وبأحدث الأجهزة والمعدات الطبية.

قال النعماني ان إنشاء مستشفي الحروق تأتي استكمالاً للمنظومة الطبيه والعلاجية لمستشفيات سوهاج الجامعية، والتي تضم كلاً من المستشفي الجامعي بمقريها القديم والجديد ومستشفي الجراحات التخصصية ومستشفي الطواريء ومستشفي شفا الأطفال ليبلغ عدد المستشفيات الجامعية ٦ مستشفيات لخدمة المرضي من محافظة سوهاج ومحافظات الصعيد المجاورة، مضيفاً ان مستشفي الحروق تعد الاولي من نوعها علي مستوي الصعيد.

أوضح الدكتور مجدي القاضي رئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية ان مستشفي الحروق سوف تضم ٣٠سرير عناية مركزه و ٧٠ سربر إقامة مرضي، كما ستضم قسم طواري ووحدة فحص، قسم غيارات الحروق، وحدة علاج طبيعي، ٤ غرف عمليات، قسم خاص بالمعامل كيمياء- صناعه-اخذ عينات-هيماتولوجي ، الي جانب بتك الدم، الأقسام الادارية، قاعة للاجتماعات واللقاءات العلمية، الصيدلية، المغسله و غرف التعقيم.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" almessa "

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بالبلدي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بالبلدي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا