الارشيف / عرب وعالم / خبرك نت

ظهور متهم جديد في قضية سقوط طائرة الرئيس الإيراني

  • 1/2
  • 2/2


10:26 م


الخميس 23 مايو 2024

وكالات

لقي الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي مصرعه في حادث تحطم مروحية قبل عدة أيام، الحادث الذي بالرغم من أن إيران أعلنت أنّه بفعل الأحوال الجوية المضطربة إلا أن نظريات المؤامرة حوله لا تزال قائمة، إذا يرى البعض أن الموساد الإسرائيلي هو من أسقط الطائرة بينما زعم آخرون أن ضربة ليزر من الفضاء قتلت “رئيسي”.

بعد فترة وجيزة من ظهور التقارير الأولية عن تحطم مروحية الرئيس الإيراني، شمال غرب إيران يوم السبت الماضي، كانت وسائل التواصل الاجتماعي مليئة بالنظريات التي تقترح اللعب السيئ من قبل أحدهما أو الآخر.

من بين أحاديث وسائل التواصل الاجتماعي، أشار العديد بأصابع الاتهام إلى إسرائيل، المشتبه به المعتاد، وبالرغم من نفي الجانب الإسرائيلي علاقته بالواقعة، لكن لم تتوقف المزاعم التي تدور حول فرضية اغتيال الرئيس الإيراني وإسقاط طائرته عن عمد، بل كان المتهم الجديد هو “الليزر الفضائي”، على الرغم من أن الحادث نتج عن سوء الأحوال الجوية.

الدكتور إياد بويد أستاذ علوم هندسة الطيران في حديثه للتلفزيون الألماني، أكد على أن سلاح ليزر ليس قادرًا على إسقاط طائرة هليكوبتر من الفضاء، و إذا حدث ذلك، فسنعرف عنه بالفعل لأنه سيكون أكبر من أن يتم إخفاؤه.

صورة 2 رئيسي

قال بويد لـ DW: “إن إلحاق أضرار جسيمة…

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة خبرك نت ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من خبرك نت ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا