الارشيف / عرب وعالم / بالبلدي

رئيس الوزراء: الرئيس وجه بسرعة الانتهاء من مشروع «التجلي الأعظم»

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا اليوم الخميس؛ لمتابعة موقف ما يتم تنفيذه من مشروعات في إطار تطوير موقع التجلي الأعظم بمدينة سانت كاترين،

 

 

 وذلك بحضور الدكتور عاصم الجزار، الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، والفريق محمد عباس حلمي، وزير الطيران المدني، والدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، واللواء دكتور خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، واللواء وليد عارف، مدير إدارة المهندسين العسكريين "الهيئة الهندسية للقوات المسلحة"، واللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، واللواء نبيل شعراوي، مدير الإدارة العامة لأمن الموانئ، وعمرو القاضي، رئيس هيئة التنشيط السياحي، واللواء هاني فاروق، مديرية أمن جنوب سيناء، ومسؤولي عدد من الوزارات والجهات المعنية.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع بالإشارة إلى ما يحظى به تطوير موقع التجلي الأعظم، بمدينة سانت كاترين، من اهتمام من جانب الرئيس عبد الفتاح ، رئيس الجمهورية، وتوجيهات مستمرة بالعمل على سرعة الانتهاء من مختلف الأعمال التي يتم تنفيذها ضمن هذا المشروع الضخم، تمهيدًا لافتتاحه قريبًا، 

 

لافتا إلى أن هذا المشروع الذي يأتي في إطار مخطط عام لتطوير مدينة سانت كاترين ووضعها في مكانتها اللائقة، تعظيمًا لما بها من مقومات سياحية متنوعة من شأنها أن تسهم في جذب المزيد من حركة إليها، وذلك بالنظر لما تتمتع به من طابع أثري وروحاني وديني وبيئي.

وأشار رئيس مجلس الوزراء إلى المتابعة المستمرة للموقف التنفيذي للمشروعات التي تتم بمدينة سانت كاترين بوجه عام، وبموقع التجلي الأعظم بشكل خاص، سعيًا لتقديم هذه البقعة المقدسة التي شرفت بتجلي الله عليها، في أبهي صورة لها تقديرًا لقيمتها الروحية، وكونها حاضنة للأديان السماوية الثلاثة.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي أهمية الترويج لما يتم تنفيذه من أعمال لتطوير موقع التجلي الأعظم، وما يتضمنه من مكونات، وذلك من خلال إطلاق العديد من الحملات الإعلامية، وصولا للانتهاء من مختلف أعمال التطوير وافتتاح هذا الموقع المهم.

كما شدد رئيس مجلس الوزراء على أهمية سرعة تشغيل الفنادق التي تم الانتهاء من تنفيذها، وكذا النزل البيئي، والتوسع في تقديم الخدمات المختلفة لرواد هذا المكان الفريد، موجهًا بأهمية الانتهاء مما يتم تنفيذه من أعمال لتطوير المدينة القديمة.

وخلال الاجتماع، اطلع الدكتور مصطفى مدبولي على آخر المستجدات الخاصة بمختلف المشروعات التي يتم تنفيذها في إطار تطوير موقع التجلي الأعظم بمدينة سانت كاترين، والتوقيتات الزمنية للانتهاء مما تبقي من أعمال بهذه المشروعات التي من بينها: مركز الزوار، وتطوير وادي الدير، وساحة ومبني السلام، وامتداد النزل البيئي، والفندق الجبلي، والمنتجع السياحي، ومنطقة البازارات السياحية، والحي السكنى بالزيتونة، والمجمع الشرطي الجديد، والمجمع الحكومي الجديد، والنادي الاجتماعي، وتطوير منطقة إسكان البدو، وتطوير مركز البلدة التراثية، وتطوير وادي الأربعين وإنشاء الممشى السياحي الترفيهي.

وكلف الدكتور مصطفى مدبولي، خلال الاجتماع، بالعمل على إحياء مسار خروج "بني إسرائيل"، حتى يتم تنظيم رحلات سياحية لهذا المسار، بالتزامُن مع الانتهاء من أعمال التطوير بموقع التجلي الأعظم، كما وجّه بتكثيف الدعاية والترويج لمسار الخروج، وهذه الرحلة.

وكلَّف، أيضًا، خلال الاجتماع، وزير الاتصالات بسرعة تقوية شبكات التليفون المحمول بمدينة سانت كاترين، والمنطقة المحيطة بها، والطريق المؤدي إلى المطار.

وفيما يتعلق بالترويج لما يتم من أعمال لتطوير موقع التجلي الأعظم بمدينة سانت كاترين، أوضح محافظ جنوب سيناء أنه سيتم تنظيم العديد من الرحلات للمشروع، بحيث تضم سفراءً وشخصيات عامة، وعددًا من رجال الفكر والثقافة والفن.

وفي هذا الصدد، طالب اللواء خالد فودة بالعمل على سرعة رفع كفاءة عدد من الفنادق القديمة الموجودة بالمدينة، بما يتناسب مع أعمال التطوير التي تم الانتهاء منها، منوهًا إلى وجود عدد 4 فنادق جار مع وزارة السياحة بشأن رفع كفاءتها.

وخلال الاجتماع، أشار عمرو القاضي إلى أنه تم التنسيق مع "الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية" للترويج للمزارات الدينية والسياحية بمدينة سانت كاترين، لافتا إلى ما تم توجيهه من دعوة لعدد من القنوات العالمية في هذا الصدد.

وأضاف: بدأنا زيارات صحفية لكثير من الصحفيين العالميين؛ حيث قاموا بزيارة "سانت كاترين"، وبدأوا نشر قصص صحفية عن المدينة؛ للترويج لأعمال التطوير التي تتم في هذه المنطقة الفريدة.

وتابع رئيس هيئة التنشيط السياحي: نعمد خلال المعارض السياحية، وفي اجتماعاتنا مع شركات السياحة، إلى شرح أهمية هذه المدينة وما بها من مقاصد سياحية.

كما تحدث اللواء وليد عارف، خلال الاجتماع أيضًا، عن مشروع تطوير وتوسعة مطار سانت كاترين، الذي تنفذه إدارة المهندسين العسكريين بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة، مشيرا في هذا الصدد إلى أن مشروعات التطوير بالمطار تشمل 3 مكونات رئيسية وهي: المنطقة الإدارية والخدمية، ومنطقة صالة الركاب، والمنطقة الفنية.

 

 

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بالبلدي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بالبلدي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا